خطورة الألعاب الالكترونية، يضج الفضاء الالكتروني الذي نستخدمه في حياتنا بكل ما هو الكتروني، فهو عالم الكتروني بحت، فيه المتاجر الالكترونية

والأسواق، والمدارس، والألعاب الالكترونية وكل ما يمكن ان نتوقعه يوجد عليه ولكن بشكل الكتروني او افتراضي، وهو ما سهل الكثير على حياة الانسان

ووفر عليهم جهوداً كبيراً، وساهم في تطوير حياتهم بشكل كبير وواضح جلياً عليها.

تعتبر الألعاب الالكترونية من اكثر ما يقدمه الانترنت تأثيراً على المستخدمين، وهي الألعاب التي يشارك بها اللاعبون على الانترنت، فتخلق جواً افتراضياً

فريداً ومميزاً وممتع لهم، يجعلهم وكأنهم يعيشون في عالمنا الواقعي، بالإضافة لكونها قد تزيد من نسبة ذكاء لاعبيها، ولكن ما خطورة الألعاب الالكترونية

على حياة اللاعبين وذويهم وغيرهم؟

 

الألعاب الالكترونية

ظهر مفهوم الألعاب الالكترونية قبل حوالي ثلاثين عاماً، حيث كانت ذات طابع الكتروني بسيط، ظهر جلياً في تصميم الألعاب والأفكار التي بنيت عليها،

وهي في الغالب لم تكن العاب الكترونية تفاعلية بين اللاعبين، بل غالباً ما كان يقتصر الأمر على اللعب بينهم والاندماج باللعبة بكونها لعبة فقط لا تتعدى

حدود اللعب والمتعة فيه، ولكنها حققت نجاح واسع، نظراً لكونها كسرت من روتين الانترنت الرتيب، وخلقت جواً من المتعة والتسلية فيه.

والتي ما إن تطورت لاحقاً شيئاً فشيئاً لتصبح اكثر تفاعلية بين اللاعبين وتلبي مطالبهم، وتخلق جواً فريداً من نوعه بين اللاعبين، لجعلهم يندمجون اكثر

في اللعبة، وكأنهم اقرب للعالم الحقيقي الذي نعيشه، من خلال ربطها بأماكن واقعية موجودة بالفعل على ارض الواقع والتواصل بالصوت او الكتابة وحديثاً

بالصورة بينهم، ما جعل المتعة فيها اكبر وامتع.

اضرار وخطورة الألعاب الالكترونية

على الرغم من ان الألعاب الالكترونية لقت جواً ممتعاً في عالم الانترنت، وساهمت في زيادة عوامل التسلية والامتاع بين مستخدمي الانترنت بشكل

كبير، وغيرت من حياتهم، الا ان هذا التطور لم يقتصر على كونه إيجابي، بل كانت له العديد من السلبيات والاضرار التي لحقت بالمستخدمين، ومنها:

  • الالام الظهر والعمود الفقري للاعبين

حيث زادت الألعاب الالكترونية والجلوس طويلاً امام شاشة الحاسوب او الهاتف وبوضعيات غير صحية من ظهور العديد من المشاكل الجسدية بالفعل

للاعبين ومستخدمي الألعاب الالكترونية، الامر الذي يعتبر خطر بالفعل بالنسبة لهم، حيث من المفترض ان يقوم الفرد على الأقل كل 15 دقيقة بتغيير

وضعية جلوسه، لكونه يؤثر على العضلات والغضاريف والرقبة والاكتاف.

 

  • العزلة عن العالم الخارجي

قد يسبب الجلوس طويلاً على الألعاب الالكترونية اضراراً نفسية قد يكو ابرزها انعزاله عن العالم الخارجي وممن هم حوله سواء اسرته او أصدقائه او

غيرهم، والذي يعود بالسلب على الفرد وصحته النفسية وعلاقاته الاجتماعية بمن حوله.

 

  • السمنة المفرطة

كنتيجة طبيعية للجلوس امام الألعاب الالكترونية وقلة الحركة مع الاكل بلا وعي او دراية عن كمية الاكل التي يتناوله الشخص بسبب انشغاله بالألعاب،

نرى ان ذلك يزيد من عوامل السمنة لدى الفرد، وقد يكون العكس صحيح ايضاً.

 

  • الألم العيون واجهادها

يزيد الجلوس امام شاشة الهاتف او الحاسوب لساعات طويلة من الاجهاد للعينين والالام فيها، مسبباً اضرار كبيرة فيها، منها قصر النظر وانحرافه.

 

  • مرض التوحد وما يصاحبه من مخاطر

من ابرز الاضرار التي تظهر على اللاعبين للألعاب الالكترونية خاصة من السن الصغير كالأطفال، وهو التوحد وما يرافقه من اعراض كالاكتئاب والانعزال عن

المحيط وغيرها من الامراض والاضطرابات النفسي المصاحبة.

 

  • المشاكل العدوانية لدى اللاعب

تظهر على الفرد اعراض العنف والعدوانية، خاصة اذا كانت الألعاب التي يلعبها تحرض عل العنف كألعاب القتال مثل لعبى بوبجي PUBG التي انتشرت في

الآونة الأخيرة، والتي ارتفعت بظهورها وتيرة العنف بين لاعبيها والعدوانية.

 

  • الإدمان

تظهر اعراض الإدمان على اللاعبين جلية، من خلال رفضهم لترك اللعب حتى وان طالت مدة اللعبة وان تأخر الوقت، بالإضافة لجلوسهم بلا وعي وعدم

اكتراث لما حولهم امام اللعبة، ما يؤثر بشكل واضح على علاقاتهم الاجتماعية وحتى المستوى الدراسي وغيرها من الأمور.

 

  • القلق الزائد والتوتر

  • مشاكل النوم والارق

  • قلة التركيز والانتباه

  • ضعف التحصيل الدراسي

 

فوائد الألعاب الإلكترونية

بظهور الألعاب الالكترونية التي شكلت فارقاً في استخدام الانترنت بعدما كان رتيباً وروتينياً ومملاً، تغير الوضع بمجرد اختراع الألعاب الالكترونية والتي

ساهمت في:

 

  • إضفاء جو من المتعة والتسلية بين مستخدمي الانترنت عموماًن واللاعبين على وجه التحديد.

 

  • ساهمت الألعاب الالكترونية في زيادة نسبة الذكاء لدى اللاعبين، خاصة لدى الأطفال منهم، من خلال جعل تفكيره أوسع ومتمعق اكثر وواضح،واكثر انتباهاً لما حوله.

 

  • زادت من العلاقات الاجتماعية والتعرف على أصدقاء جدد من مختلف دول العالم، وحتى تطوير العلاقات القريبة مثل الاخوة والأصدقاء وغيرهم.

 

  • زيادة القدرة على اتخاذ القرارات من قبل اللاعبين، وتحديد الأهداف.

 

  • تطوير الكثير من المدارك لدى الفرد من خلال الألعاب التي تستهدف جوانب شخصية الفرد الألعاب الفنية.

 

 

إدمان الألعاب الإلكترونية

يعتبر ادمان الألعاب الالكترونية من اخطر اضرار هذه الألعاب وأكثرها انتشاراً وحدة في الظهور بين اللاعبين المختلفين لمختلف الألعاب الالكترونية، الأمر

الذي يتطلب بالفعل تدخل طبي واستشاري سريع من اجل علاج هذه المشكلة، والتي يفضل ان يتم علاجها قبل ان تبدأ وإن بدأت فلابد من حلها باكراً

لئلا تتفاقم وتتزايد حدتها على الفرد المدمن.

ولعل من ابرز اعراض ادمان الفرد للألعاب الالكترونية والتي تظهر على الشخص: الجلوس لساعات طويلة على اللعبة، الاندماج الكبير مع اللعبة واللاعبين

وكأنه يعيش فيه ابالفعل، تصبح اللعبة وافرادها جزءاً لا يتجزأمن حياته اليومية ولا يمكن ان يستغني او يتخلى عنها، التاثير الواضح على علاقاته

الاجتماعية والجانب الدراسي وحياته ككل.

ومن هنا نرى انه يجب التدخل الفوري والمبكر من قبل مقدمي الرعاية الأوائل، وهم الاهل او الوالدين على وجه التحديد، من خلال:

  • مراقبة ابنهم ان كان طفل او مراهق او حتى شاب.

 

  • بالإضافة لتنظيم أوقات جلوسه على الألعاب بشكل مبكر.

 

  • تحديد أوقات اللعب والترفيه بشكل حازم وصارم.

 

  • ضرورة تنمية حس المسؤولية لديهم.

 

  • منع الأبناء من المشاركة في العاب عدوانية او تحرض على العنف والقتل او ما شابه.

 

  • محاولة اشغال وقت الفرد بأمور أخرى اكثر فائدة واهمية وفاعلية في حياته.

 

  • اشراك الفرد في المجتمع من حوله ودمجه مع اقرانه بما يتناسب معهم من فعاليات مناسبة لهم.

 

  • التركيز على الجوانب التي يبدع فيها الفرد وتنميتها فيه من لخال الاهتمام بها وتوفير كل الظروف المناسبة لتنميتها.

 

سايبر وان لمكافحة مخاطر الأمن السيبراني

 

شركة سايبر وان واحدة من ألمع وأبرز الشركات المتخصصة وبخبرة طويلة في مجال الأمن السيبراني وامن المعلومات، ومكافحة الجرائم الالكترونية

والسيبرانية على اختلاف انوعها، والتي تساعد في حمايتك من أي هجمات او جرائم قد تتعرض لها مهما كان نوعها ومهما كانت تعقيد مشكلتك، وأينما

كنت حول العالم، وبسرية تامة لا مثيل لها، بالإضافة لدعمك في كيفية حماية نفسك فيما يتعلق في مجال الأمن السيبراني وكيفية التعامل مع المخاطر

التي تحيط به.

ويمكن التواصل معنا عن طريق الأرقام التالية بالاتصال المباشر او على واتس اب:

972533392585+

972505555511+

او من خلال البريد الإلكتروني التالي: info@cyberone.co

 

من الجدير ذكره ان الألعاب الالكترونية تزيد حدتها ووتيرتها لدى الافراد من عمر 12- 15 عام، والذي يتضح كم انها فترة حساسة للغاية يجب رعايتها

والاهتمام بها، وضرورة متابعتها بشكل كبير، حتى وان كان لهذه الألعاب فوائد عديد وكبيرة، إلا اننا يجب ان لا ننسى مدى خطورة الألعاب الالكترونية

وتأثيرها الكبير على مستخدميها مهما كان عمرهم ونوعهم، حيث من الضروري التركيز على استغلالها في تنمية الجوانب الإيجابية لدى الفرد، وابعاده

عن مشكلة الإدمان المتعلقة بهذه الألعاب.

 

جميع الحقوق محفوظة لشركة سايبر وان المختصة في الامن السيبراني والجرائم الإلكترونية

لا يحق لكم نقل او اقتباس اي شيء بدون موافقه الشركة قد يعاقب عليها القانون.

للتواصل info@cyberone.co

00972533392585

الأمن السيبراني

CyberoneAuthor posts

المهندس احمد بطو مختص أمن المعلومات والجرائم الإلكترونية وسفيراً لنوايا الحسنة لمنظمة يونتيك الدولية للأمان على الإنترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.