تجسس العاب الأطفال على حياتك الشخصية ؟


تجسس العاب الأطفال على حياتك الشخصية، مع استخدام الانترنت بشكل مفرط من قبل الانسان، واعتباره جزء لا يتجزأ من حياتنا، فاصبحنا

نقحمه في كل أمور حياتنا، من عمل او دراسة او حياة شخصية وغيرها من الأمور الحياتية التي نقوم بها، فأصبح الانترنت ما يمكننا ان نسميه بمحور

حياتنا، فمشترياتنا من خلالها، واعمالنا من خلاله، وكل ما نود القيام به نقوم بإنجازه من خلاله، ولكننا لم نضع في الحسبان النتائج المترتبة على هذه

الثقة العمياء في عالم الانترنت، والتي من ابرزها اختراق خصوصيتنا كأفراد والتعدي عليها من خلال التجسس، الذي اختلفت وتعددت طرقه.

كان من احدث الطرق التجسسية التي قد لا تخطر على بال المستخدمين، وهي تجسس العاب الأطفال على حياتك الشخصية كمستخدم للإنترنت،

ومن هنا وجب الانتباه لما هية الألعاب التي نقوم بتنزيلها على اجهزتنا، ومعرفة ما هي الدلائل والأمور التي قد تنبهنا لكون جهازنا يتعرض للتجسس من

خلال الألعاب، وكيف نقوم بكشف ذلك.

كيف يحدث تجسس العاب الأطفال على حياتك الشخصية

اصبح من السهل جداً التجسس على حياتنا الشخصية من خلال العاب الأطفال الموجودة على هواتفنا الذكية، والتي نهدف بتنزيلها اشغال وقت أطفالنا

او حتى اوقاتنا في بعض الأحيان، ولكن لم يدر لنا انهها قد تستخدم من اجل التجسس علينا، فكيف يحدث تجسس العاب الأطفال على حياتنا

الشخصية؟!

الموضوع ببساطة يكمن في ان هذه البرامج تحتوي على برامج أخرى تحتوي على مسجلات صوتية تقوم بتسجيل صوت المستخدم للهاتف دون ان يتم

تحذيره مسبقاً، وإنما يكون هناك اخطار للمستخدم عند تحميله للعبة بأن اللعبة تحتوي على برنامج معين “كمثال برنامج ألفونسو Alphonso ” ومن ثم

تقوم بإرسال هذه الأصوات التي قام بتسجيلها لخوادم خارجية، والتي يتم مطابقتها مع الأصوات الأخرى الموجودة في قواعد بيانات كبيرة وضخمة، والتي

قد تستخدم لأهداف عديدة والتي منها التجسس.

 

ما هي برامج تجسس العاب الأطفال

هناك العديد من البرامج التي تستخدم للتجسس من خلال العاب الأطفال، بالإضافة لوجود بعض التطبيقات على الانترنت التي نستخدمها بكثرة جميعاً

ربما تستخدم للتجسس، وعموماً فإن من ابرز البرامج التي تستخدم للتجسس على المستخدم لاي غرض كان، هي:

  • برنامج الفونسو Alphonso

وهو برنامج تم تطويره من قبل شركة ناشئة، مهمته التسمع على الأصوات التي تصدر حول الهاتف الذي يوجد به بالخفاء دون انذار المستخدم، وتسجيل

الأصوات ثم يقوم بارسالها لخوادم خارجية في قاعدة بيانات كبيرة مهمتها مطابقة الأصوات معاً في قاعدة البيانات، ومما يجدر الإشارة اليه ان برنامج

الفونسو يهدف بشكل أساسي للتجسس من اجل الإعلانات، فيتعرف على البرامج والاعلانات التي يشاهدها المستخدم لتقديم معلومات واحصائيات حولها.

ويوجد بعض البرامج التي يتم تحميلها من متجر التطبيقات التي تعرض على المستخدمين في اتفاقية الموافقة ونظام صلاحيات الوصول للميكروفون على

وجود برنامج الفونسو المخصص في تسجيل بعض الأصوات وتحليلها وارسالها للخوادم.

  • مواقع التواصل الاجتماعي

مثل فيسبوك وغوغل او انستغرام وغيرهم، والتي كثيراً ما نرى انه عندما تتكرر عدد المرات الني نتحدث فيها عن منتج معين، فنلاحظ بعدها ظهور

إعلانات متكررة عن النفس الامر الذي كررنا الحديث فيه سواء قولاً او كتابةً، وهو ما يؤكد تجسس تلك المواقع على ما نقوله حتى وان كان بغرض

الإعلانات والوصول اليه، وهذا ما نفته الشركات بشكل نهائي، ولكن الأمر لا يمكن تصديقه، خاصة مع تكرار الامر اكثر من مرة ويمكنكم التجربة.

  • Silverpush

وهي شركة اطلقت برنامج سيلفر بوش والذي طور برامجه التجسسية والتي تشعر المستخدم بأن لديها الصلاحية للوصول للميكروفون في جهازه، وذلك

من اجل التقاط أصوات المستخدمين وكلامه لمعرفة عادات المتابعين للتلفاز وردود افعالهم خلال فترة الإعلانات التي تظهر على الشاشة، لأغراض

إحصائية.

 

المستهدفين من تجسس العاب الأطفال

بالرجوع لأهداف التجسس على العاب الأطفال قد يتعدد المستهدفين الذين تستهدفهم الشركات او البرامج التجسسية، فقد يكون المستخدم للهاتف

سواء كان كبير او صغير، او اشخاص معينين قريبين منه، او الطفل نفسه إن كان لأهداف خاصة، وقد تكون اهداف عامة كالاعلانات، وغيرها من الأهداف

الأخرى.

امثلة واقعية على التجسس على العاب الأطفال

في ظل الحوادث الكثيرة التي تكررت لحالات تجسسية من خلال العاب الأطفال، نجد ان الكثير من الشركات والتي منها أبل وامازون وألفابت والذين بذلوا

وما زالوا يبذلون الكثير من اجل حماية الخصوصية للمستخدم والحفاظ عليها خاصة بعد تعرضها للقرصنة والاختراق من قبل قراصنة من خلال اختراق

الكاميرات في اجهزتهم الذكية، والتجول مع المستخدم في منزله وحرمانه من الخصوصية.

ومن الأمثلة ايضاً على تجسس العاب الأطفال، مثل تطبيق “الحوت الأزرق” وايضاً تطبيق “مريم” وهما تطبيقان يطلبوا صلاحيات دول للميكروفون ولهاتف

الشخص، ليجبره على القيام باشياء وتصرفات غريبة بحجة انها من شروط اللعبة التي لا يستطيع  اللاعبين الانسحاب منها الا بالموت؛ ما يدلل على

وجود أجهزة تنصت وتجسس على المستخدم، والتي اسفر عنهم الكثير من حالات الانتحار في السنوات القليلة السابقة.

 

الهدف من التجسس على العاب الاطفال

مع زيادة اعداد الألعاب التجسسية التي تهدف بشكل أساسي للتجسس على المستخدم او غيره ممن حوله، حيث نجد ان هناك اهداف عديدة ترتكز

وراء هذا تجسس العاب الأطفال، والتي منها:

  • التجسس لأهداف خاصة منها اختراق خصوصية المستخدمين للجهاز سواء كان طفل او كبير لأهداف المراقبة والتعمق في الخصوصية والوصوللأهداف ربما سياسية او غيرها.
  • التجسس بهدف الإعلانات، وهو ما تقوم عليه أساسه كثير من برامج وتطبيقات على الانترنت وحتى بعض مواقع التواصل الاجتماعي، حيثتتجسس على المستخدم وما حوله لمعرفة ما يجذبه بهدف تقديم الإعلانات المناسبة له.
  • اهداف إحصائية، حيث تهدف بعض البرامج التجسسية الموجودة في الألعاب الوصول للمستخدمين لمعرفة آرائهم حول فكرة او منتج معين او سلوكمعين، من اجل معرفة احصائيات خاصة بذلك السلوك او الفكرة.

 

طرق الوقاية من التجسس على العاب الأطفال

على الرغم من ان اكثر هدف يتمركز وراء لتجسس بشكل عام على العاب الأطفال هو للهدف الإعلاني والدعائي وامور قد تكون نوعاً ما في صالح

المستخدم، إلا ان الأمر لا يقف عند هذا الحد بل بالتأكيد سيتعداه لكل ما هو سيئ واي شيء قد يخطر في بال المستخدم، لذا فإن “درهم وقاية خيرٌ

من قنطار علاج” ومن ابرز طرق حماية اجهزتنا من التجسس:

  • التأكيد على قراءة اتفاقية الصلاحيات التي تظهر لنا عن محاولة التسجيل او تحميل أي تطبيق وعند الدخول لاي موقع ورفض أي أمور تسمحبالتدخل في الخصوصية، حيث هذه الخطوة الأولى التي تقطع الطريق على أي محاولة للتجسس علي اجهزتنا.
  • استخدام كلمات مرور قوية ويصعب معرفتها.
  • التحقق المستمر من أي تطبيقات غريبة او أي حركة غريبة داخل جهازك، والتي قد تنبؤ عن وجود شيء غريب او تجسس او اختراق لهاتفك، معضرورة عمل نسخ احتياطي لبياناتك وإعادة ضبط الهاتف للمصنع.
  • تثبيت تطبيقات الأمان، التي تحمي الجهاز وتكشف أي برامج تجسسية في محاولة منك لتنزيلها عليه، مثل : Malwarebytes Premium.

 

سايبر وان للأمن السيبراني

شركة سايبر وان هي شركة رائدة في مجال الامن السيبراني والمعلوماتي ومكافحة الجرائم الالكترونية الابتزاز الالكتروني بكافة انواعه، لذا فإنه في حال

تعرضك لأي عملية ابتزاز الكتروني او عاطفي او غيره من علميات الابتزاز او أي جريمة الكترونية، يمكنك التواصل معنا من خلال ارقامنا او البريد

الالكتروني، بالاتصال المباشر او على الواتس اب :

972533392585+

972505555511+

info@cyberone.co

حيث نقدم لك المساعدة التي تريدها بالشكل المطلوب، من خلال حل مشكلتك بأسرع وقت ممكن، والوصول اليك وللمبتز أينما كنتما، وبسرية تامة.

 

تجسس العاب الأطفال على حياتك الشخصية، تعددت اشكال التجسس على الانترنت فتارة نجدها على شكل تطبيقات نقوم بتحميلها بأنفسنا على

اجهزتنا لأهداف ترفيهية او غيرها، وتارة نجدها تقتحم اجهزتنا دون علم منا، وتارة من خلال المواقع التي ندخل اليها وغيرها الكثير، وقد تكون النوايا

التجسسية لبعض البرامج حسنة كالإعلانات وغيرها، ولكن بالتأكيد لا يخلو الامر من النوايا السيئة، التي قد يستغلها الكثير من المخترقين وغيرها

لأهداف قد تضر بنا، فكان من الضروري الحذر عن تنزيل أي تطبيق وان كان بغرض الترفيه او غيره.

 

جميع الحقوق محفوظة لشركة سايبر وان المختصة في الامن السيبراني والجرائم الإلكترونية لا يحق لكم نقل او اقتباس اي شيء بدون

موافقه الشركة قد يعاقب عليها القانون.

للتواصل info@cyberone.co

00972533392585

 

 

الحماية الالكترونية

CyberoneAuthor posts

المهندس احمد بطو مختص أمن المعلومات والجرائم الإلكترونية وسفيراً لنوايا الحسنة لمنظمة يونتيك الدولية للأمان على الإنترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.