كيفية تقديم بلاغ الكتروني: التواصل مع الشرطة الالكترونية

كيفية تقديم بلاغ الكتروني

كيف تُقدم بلاغا الكترونيًا؟

تقديم بلاغ الكتروني: يتعرض 1 من بين 3 اشخاص كل يوم الى عملية ابتزاز الكتروني تهدف الى استغلال الشخص ماديا وجنسيا ومفاوضته بأن يحصل على صوره ومعلوماته الشخصية الخاصة مقابل ان يقدم خدمات للمبتز هو يقرر نوعيتها ومدى افادتها له.

كونك تعرضت لحالة ابتزاز الكتروني لا يعني ذلك انك مدان, على العكس تماما ان المدان الوحيد هنا هو المجرم الالكتروني, الذي يحب ألا تتردد في التبليغ عنه عند اول محاولة ابتزاز وأول جريمة تواجه اي احد بسببه.

التبليغ عن الجرائم الالكترونية هو امر في غاية الاهمية, والتعامل والخضوع للمبتز هو أمر لا يعود الا بنتائج سلبية على الضحية والموضوع الذي يبدأ باستخدام صورة للابتزاز, قد ينتهي بعشرات مقاطع الفيديو او الى ادلة ملموسة ضد الضحية اذا استجابت وحضرت الى مكان المبتز.

وهذا ما يجعلنا نفكر جديا في اهمية التبليغ عن اي جريمة الكترونية تواجههنا منذ بداية حدوثها دون الالتفات الى اي من العواقب الاجتماعية لأن المراكز الرسمية تعالج القضايا بسرية تامة.

سنتحدث في المقال التي عن عدة امكنة يمكن للضحية ان تقدم فيها شكوى وهي تضمن الاستمرار في الاهتمام والبحث في قضيتها لضمان إيصال المبتز الى المحاكمة وتنفيذ العدالة.

كيفية التبليغ عن الابتزاز الالكتروني اون لاين

يجب ان نكون متفقين في بداية الامر ان التبليغ هو الطريق الوحيد الذي يجب ان نسلكه عند تعرضنا لأي حالة ابتزاز الكتروني. التي شرحناها اعلاه.

اليوم المراكز المختصة بالشكاوي والقضايا الجنسية صارت مراكزا قانونيا وتحفظ سرية الضحية منذ بداية القضية حتى النهاية.

في الاقليم العربي ظهر مركز سايبر وان الذي يحل مئات قضايا الابتزاز والتهديد في كل اسبوع, ويضمن للضحايا حل كافة مشاكلهم مع الحفاظ على السرية التامة ولا تعود اي قضية لصاحبها وهي غير منهية بالاضافة الى ان المركز يسلم المجرمين الالكترونيين لأجهزة القضاء في الدولة التي يمارس اجرامه فيها, دون الافصاح عن اسماء الضحايا في حال لم يريدوا ذلك, حتى قضايا الابتزاز الجنسي التي تحدث داخل نفس العائلة عالجها مركز سايبر وان وانهى مضايقات المتحرش دون ان يعلم اي فرد ثالث في العائلة.

أرقام مركز سايبر وان:

972533392585 +

972505555511+

وهناك طرق اخرى يمكن للضحية التبليغ فيها وهي التوجه الى اقرب مركز شرطة وبعدها التوجه الى قسم الجرائم الالكترونية والتبليغ بكافة المعلومات والاثباتات التي تملكها عن المبتز, ذلك بالطبع يحدث عندما تهتم بتصوير كافة الامور التي تثبت ادانة المبتز والاحتفاظ بها تحسبا لأي عملية حذف قد يقوم بها المبتز عند شعوره بأي خطر .

كيف أتواصل مع الشرطة الالكترونية؟

عندما تتعرض لحالة ابتزاز يجب ان تتوجه فورا الى اقرب مركز شرطة في منطقتك, تسألهم حول قسم الجرائم الالكترونية, وتتوجه اليهم بكل الصور والفيديوهات والتهديدات التي اطلقها المجرم اتجاهك .

هنالك شرط اساسي يجب ان يتوفر في القضية وهو عدم التعامل مع المبتز بتاتا ولا الخضوع لما يطلب ويجب ان نتذكر دوما كلما كان توجهنا الى الشرطة ومراكز الاختصاص اسرع كلما كانت الخسائر اقل والادلة التي تسمح للمبتز ان يكسب مبتغاه اقل.

واليوم الموضوع صار اسهل حيث تعمل مراكز متخصصة في اكثر من منطقة وباعتراف دولي, مثل مركز سايبر وان التي أرفقنا لكم ارقامهم اعلاه, هذا المركز حاصل على اعتراف دولي وحل الاف القضايا التي وصلته منها القضايا البسيطة ومنها قضايا في غاية التعقيد واوصلت الضحية الى الانتحار.

والفرق المكاني بين مقر المركز وبين مكان سكن الضحية او المجرم حتى, وذلك لأن كافة القضايا تحل عن طريق الانترنت وعن بعد ولأن المركز في الاساس حاصل على اعتراف دولي ويمكن للأشخاص العاملين في الشركة أن يطلبوا من الشرطة إلقاء القبض على المجرم وقد حدث ذلك فعلا من قبل.

كيف أتواصل مع الشرطة الالكترونية؟

طرق الوقاية من الابتزاز:

  • تجنب قبول طلبات الصداقة او المراسلة مجهولة المصدر: يجب ان لا تتفاعل ولا تقوم بالموافقة على طلبات الصداقة وطلبات المراسلة المرسلة من جهات غير معروفة على اي موقع من مواقع التواصل الاجتماعي, ذلك لأن الحسابات غير المعروفة المصدر تكون في الغالب اهدافها تصب في اسقاط الضحايا وجمع ادلة تفيد عمليات الابتزاز التي تشكل عائدا منفعيا للمجرم.
  • تجنب مشاركة معلوماتك الشخصية وصورك الخاصة: يجب ان لا تشارك معلوماتك الشخصية عبر مواقع التواصل الاجتماعي, حتى وان كانت الدردشة بينك وبين اشخاص موثوقين, ذلك لأن خاصية حفظ المعلومات والحماية من الاختراق الالكتروني منخفض جدا ويمكن لأي احد اختراق حسابك الشخصي واستخدام معلوماتك في امور لا اخلاقية ولا قانونية.
  • لا ترسل صورك الخاصة والشخصية لأي احد ولا تحفظها في الهاتف: لا تلتقط لنفسك صورا مخلة او شخصية وترسلها لأي شخص حتى لو كان زوجك, لأن عمليات الاختراق تستطيع التوصل الى الصور والمعلومات الجنسية في هاتفك دون السماح لهم بذلك, ويمكن للأشخاص المخترقين ان يفتحوا الكاميرا والصوت ويسرقون هذه المقاطع حتى وان كان هاتفك مغلقا, او في حال كنت تستخدم خاصية الاتصال المرئي يمكن للمخترق ان يكون طرفا ثالثا دون ان تشعر او تلاحظ.
  • لا تتفاعل مع روابط ترسل من جهات غير معروفة: تجنب دوما فتح اي رابط الكتروني يصل لك عبر بريدك الالكتروني خاصة في حال كان يحمل صورا جنسيا او محتوى ايباحي, ذلك لأن 90 بالمئة من الروابط المشابهة تحمل هدفا واحدا هو سرقة معلوماتك الشخصية ومحتوى حساباتك وقد يصل الامر الى عمليات ابتزاز متواصلة.

قضايا الابتزاز الالكتروني:

ان عمليات الابتزاز الالكتروني صارت اكثر انتشارا من ذي قبل, وصارت منتشرة بنسبة 1 من كل 3 اشخاص من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يتعرض لعملية ابتزاز الكتروني. ذلك ينحدر تحت العديد من الاسباب اهمها الوقت الطويل والمساحة الواسعة التي يحتلها مواقع التواصل الاجتماعي في يومنا وروتيننا اليومي.

تبدأ عملية الابتزاز من ارسال الصور والمعلومات الشخصية او الجنسية التي يكون المبتز قد حصل عليها من خلال عملية اختراق لمحادثة فيديو بين الضحية وشخص اخر, او من خلال تسريب معلومات الاشخاص وبياناتهم من خلال الاسقاط او الايقاع بهم عبر روابط اختراق ترسل لهم.

العديد من قضايا الابتزاز انتهت بسجن المبتز بعد صدور عدة قوانين عالمية تدين المبتز الالكتروني وتحاسبه ان كان بالسجن او دفع غرامات مالية تعوض الضحية عن الاضطرابات والصدمات النفسية التي تتعرض لها الضحية نتيجة الابتزازات والتهديدات المتواصلة والاجبار التي تقوم من خلاله الضحية بتقديم المال والخدمات الجنسية للمبتز مقابل عدم نشر صورها وتشويه سمعتها في المجتمع.

لأن عمليات الابتزاز باتت كثيرة جدا صارت مراكز حلها والاهتمام بشؤونها كثيرة ايضا وكل مجرم ننفذ له ما يطلب ونخضع لمطالبه نكون في حالة دعم له في مواصلة اعماله اللا اخلاقية والوصول الى اهدافه القذرة من اشخاص اخرين غيرننا. لا وقت للتستر على مبتز اخر, المراكز المختصة تنهي كابوس الابتزاز وتحافظ على سرية ملفنا.

Filing a Complaint with the IC3

The Cyber Threat

الحماية الالكترونية

CyberoneAuthor posts

المهندس احمد بطو مختص أمن المعلومات والجرائم الإلكترونية وسفيراً لنوايا الحسنة لمنظمة يونتيك الدولية للأمان على الإنترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.